كل ما يهم المرأة

ثمار الأرض تجنى كل موسم .. لكن ثمار الصداقة تجنى كل لحظة

الصداقة هي الوردة الوحيدة التي لا أشواك فيها .. الصداقة هي الوجه الاخر غير البراق للحب ، ولكنه الوجه الذي لا يصدأ

أجمل العبارات عن الصداقة الحقيقية الصداقة هي بمنزلة الروح والنبض للإنسان، فلا يستطيع الاستغناء عنها بأي حال من الأحوال، والصداقة الحقيقية هي أفضل هدية من الله تعالى لنا، وأجمل ما قيل عنها:

الصداقة الحقيقيّة هي الصداقة التي لا تموت وتبقى صامدة على مرّ الأيام والعصور. الصداقة الحقيقيّة تعني أن لا تستطيع العيش بدون صديقك، وتعني أن تقف إلى جانب صديقك في أصعب الظروف وأحلك المواقف. على الرغم من صغر حجم كلمة الصداقة، إلا أنها في معناها أعمق وأجمل بكثير من أي كلمات أو معانٍ أخرى. الصداقة الحقيقيّة لا تعني البقاء مع صديقك لأطول فترة من الزمن، لكنها تعني البقاء على العهد والوعد إلى الأبد. الشخص المحظوظ هو من يجد صديقًا يقف إلى جانبه في كل المواقف الصعبة، والأصدقاء الحقيقيون هم كنز إذا وجدناه لن نحتاج لشيء آخر غيره. لا يمكن قياس الصداقة الحقيقيّة بطول العِشرة والسنين، بل بعدد التضحيات والتنازلات من كلا الطرفين. قد يكون أجمل الأرزاق من الله تعالى هو صديق صدوق نقي السريرة يحبني ويحفظني في غيابي ووجودي.

أجمل الخواطر عن الصداقة الحقيقية جميلة هي الصداقة عندما تكون نابعة من الروح، حيث أن كلمات الحب والإخلاص تقف عاجزة أمام الصداقة الحقيقيّة، ومن أجمل خواطر الصداقة: عندما تمتلك صديقًا حقيقيًا، لا تحاول خسارته أو التفريط به مهما كان الأمر، لأن الصداقة الحقيقيّة كالجوهرة، من الصعب الحصول عليها والأصعب من ذلك الحفاظ عليها على مرّ السنين والأيام، فالصداقة بمثابة الوطن الذي ينتمي إليه كل شخص مخلصٍ صادقٍ حقيقي، وهي مشاعر لا نستطيع التعبير عنها بالكلام فنكتفي بالصمت أمام عظمة الصداقة. الصداقة الحقيقيّة مهما بعدت المسافات ستبقى صامدة على مدى الأوقات، وصديقي سأظل أذكره بالخير والحب وأتمنى له خالص الأمنيات وأطيب الكلمات، وبرغم المسافات سنبقى على طول العهد أوفياء، فقد جمعتنا المواقف ولنتفرقنا الحياة رغم صعوبتها وقسوتها، فقد كنت وما زلت خير صديقٍ لي وما أزال على عهدك ووعدك باقيًا. الصداقة شجرة جذورها الوفاء، وأغصانها العطاء، وثمارها المحبة والاتصال، والصداقة الحقيقيّة هي التي تدوم مهما حصل، وصديقي هو أخي الثاني وسندي وقوتي في ضعفي وألمي، وأول خطوة أخطوها باتجاه الصداقة الحقيقيّة هي الإخلاص والوفاء والعطاء.

اترك تعليقا