كل ما يهم المرأة

الرجل والمرأه التي يختارها إما تكون حب حياته أو تعجبه أوتناسبه

يصل كل رجل إلى مرحله من حياته يقرر فيها ويبحث عن الزواج من جل الأرتباط والإستقرار.

الرجل يختار وفق معايير محددة، والمرأة كذلك وإن كان الهامش الممنوح لها، في بعض المجتمعات، أضيق بكثير من هامش الرجل. هناك مجموعة من الأمور التي تضعها النساء بشكل عام في الحسبان قبل الموافقة على الزواج، حتى ولو كانت تجمعها به علاقة حب.
أسباب ستجعلك تحمد الله أنك لست وسيماً,

الوضع المادي.

وضع المادي للرجل يأتي في قمة اللائحة، فإن كان الرجل لا يتمكن من إعالة المرأة في الحد الأدنى، حتى ولو كانت من النساء العاملات فإن الزواج لن يتم أو على الأقل سيتم تأجيله الى أجل غير مسمى.

هناك بعد الحالات القليلة التي تقفز فيها المرأة في المجهول بسبب الحب، لكن الأهل هنا يشكلون صوت المنطق الذي يعارض هكذا زيجات.

بعض النساء يبحثن عن رجل ثري لكن الغالبية تسعى لحياة مستقرة مادياً، وفي حال صودف وأن تمكن الرجل من تأمين حياة فاخرة فإن ذلك إضافة مرحب بها.

الأهداف والطموحات

النقطة هذه ترتبط بالاستقرار المادي أيضاً، فالرجل الطموح الذي يعمل لتحقيق أهدافه بطبيعة الحال سيتمكن من التقدم مهنياً، وبالتالي تحسين وضعه المادي.

كما أن سعيه الدائم للنجاح يعني أنه يعمل بشكل دائم ليكون رجلاً أفضل، وهذا الأمر بالنسبة للنساء غاية في الأهمية، لأنه لا يؤثر عليهن بشكل إيجابي ويدفعهن للتطور أيضاً، بل يعني أنه سيكون أفضل قدوة لأولادهما.
كيف تقنع امرأة ترفض الارتباط والزواج منك؟

حجم ارتباطه بعمله

النقطة هذه هامة جداً، لأن المرأة حين تتزوج الرجل فهي أيضاً وبشكل غير مباشر ترتبط بعمله وجدول مواعيده. فإن كان الرجل يخصص حياته كاملة لعمله، فالمرأة تدرك هنا أنها ستأتي في المرتبة الثانية، وأنها على الأرجح ستكون المسؤولة عن كل التفاصيل الأخرى في حياتهما.

أما في حال كانت امرأة عاملة، فهي تدرك أن نمط حياته ذلك سيجعله في مرحلة ما، خصوصاً بعد الإنجاب، يطالبها بالتفرغ لأولادهما. الرجل الذي يقسم وقته بين عمله وحياته الفعلية له الأولوية دائماً.

طريقة تعامله مع الضغوطات

في بداية العلاقة يظهر كل طرف أفضل ما يملك من صفات، فيتم إخفاء العيوب والطباع التي قد تكون سيئة. لاحقاً وحين تتطور العلاقة فإن هذه الأمور تصبح أكثر وضوحاً.

فهل يفقد صوابه حين يواجه المتاعب في العمل أو يجد نفسه يعمل على مشروع هام ضمن مهلة زمنية محددة؟ هل يسهل استفزازه؟ هل يثور ويغضب خلال القيادة؟ كل هذه التفاصيل هامة لأنها تمنحها فكرة عما سيكون عليه خلال حياتهما الزوجية.
امتلك مفاتيح قلب زوجتك بتلك الأمور

هل يحترمها؟

من دون احترام متبادل العلاقة مصيرها الفشل مهما حاول الثنائي التحايل على الأمر. إن لم يكن الرجل يحترم رأيها ووجهة نظرها واهتماماتها فهي لن ترتبط به.

السخرية مما تقوله، والنقد غير البناء، وحتى اعتبرها أقل ذكاءاً أو أدنى مرتبة منه جميعها تدل على عدم الاحترام.

حين تجد المرأة نفسها تتصرف بأسلوب مختلف حين تتواجد معه، فهذا يعني أنها تعدل في شخصيتها، لأنه لا يتقبل ما هي عليه أو لأنه لا يحب ما هي عليه.

أسلوبه في المشاجرة معها

النقطة هذه ترتبط بالاحترام. كل شخص يملك رأيه الخاص ووجهة نظره، والاختلاف بالرأي منطقي وطبيعي. فإن كان الرجل لا يحترم المرأة فكل ما يهمه هو الفوز في الجدال ولو كان على حساب مشاعرها.

حين يتشاجران حول أمور تتعلق بهما كثنائي، هل يلجأ للإهانات؟ هل يغضب ويبعد نفسه عنها؟ هل يعاقبها بالصمت؟ هذه الأمور أساسية لأن المرأة تدرك أن الزواج سيتخلله الكثير من التوتر والمشاجرات، لكنها أيضاً تدرك أن الزواج الناجح هو ذلك الذي يتمكن فيه الثنائي من حل هذه النزاعات.
النساء يفترسن هذه الأنواع من الرجال

يجعلها تشعر بالسعادة

قد تكون سعيدة قبل التعرف إليه، لكن حياتها أصبحت مختلفة تماماً حين ارتبطت به. الوقت الذي تمضيه معه هو أجمل فترة في يومها، كل تفصيل خاص به يجعلها تبتسم. حين يتمكن الرجل من إظهار أجمل خصال المرأة، فهذا أكبر دليل على أنه يكملها ويمنحها السعادة.

يتقبل عيوبها

يحب خصالها وصفاتها الحسنة ويتقبل عيوبها من دون أن يجعلها تشعر بالسوء أو بالذنب بسببها. هي لا تشعر بأنه عليها أن تدعي عكس ما هي عليه أمامه، فهو يتقبلها كما هي. لا ينتقد ضعفها مثلاً ولا يستغله، بل يساعدها على تحصين نفسها ضد الآخرين، لأنه ملاذها الذي يحميها.

 

 

 

اترك تعليقا