كل ما يهم المرأة

الرجل والأفعى (قصة وعبرة)

حكاية الرجل والأفعى

رأى رجل أفعى تحترق حتى الموت فقرر إخراجها من النار

وعندما فعل ذلك عضته مسببة له ألالم شديده له

أسقط الرجل الأفعى من يده

ولكنها سقطت فى النار مره أخرى

حزن الرجل لذلك وظن أنه السبب فى سقوطها فى النار

لذا نظر الرجل من حوله يميناً ويساراً

فوجد عموداً معدنياً وقام باستخدامه

لإخراج الأفعى مرة أخرى من النار ثم أنقذ حياتها !!

شخص ما كان هناك يشاهد ثم أقترب من الرجل وقال

هذه الأفعى عضتك لماذا تريد إنقاذها

أجاب الرجل : طبيعة الأفعى هى اللدغ

ولكن هذا لن يغير من طبيعتى وهى الرحمة والمساعدة !

# العبرة من القصة :

لا تغير طبيعتك وإنسانيتك بسهولة لمجرد شخص يؤذيك

دائما قابل الإساءة بالإحسان !

لأن صفة الإحسان لا ينالها إلا أشخاص ذو شرف عظيم

اترك تعليقا